منتديات مسعد


اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد
أهلا وسهلا بضيفنا الكريم منتديات مسعد سعيدة بكم
اتفضل ان شاء الله تفيد وتستفيد

منتديات مسعد

منتدى يهتم بنشر كل مايخص مدينة مسعد...اضافة للعلوم والمعرفة


تسع أساليب للوقاية من السرطان

شاطر

زائر
زائر

تسع أساليب للوقاية من السرطان

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 06, 2008 9:56 pm

يمكن تجنب 40 في المئة من الأورام السرطانية، إذا عرف الإنسان كيف يختار أسلوب الحياة الصحيح.
وتالياً بعض الخطوات المهمة التي يمكنك اتخاذها للتخفيف من مخاطر المستقبل


يقول أحد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إنه يتم تشخيص إصابات سرطانية تصل إلى 277 ألف حالة سنوياً، ويعني ذلك أن من بين كل 3 أشخاص تقريباً هناك شخص يتوقع أن يتم تشخيص حالته على أنه سيصاب بنوع من أنواع السرطان في مرحلة ما من حياته. ويوجد أربعة أنواع من السرطانات وهي سرطان الثدي والرئة والأمعاء والبروستاتا، ولكن هل تدري أن أكثر من ثلث الحالات السرطانية يمكن الوقاية منها في حال إدخال بعض التعديلات على أسلوب حياتك؟


فما تأكله وما تقوم به والطريقة التي تؤدي بها الأعمال تلعب دوراً رئيساً في تجنب مخاطر الإصابة بالسرطان. وكلنا يعلم بعض تلك الأسباب، منها ما هو واضح وضوح الشمس، مثل ضرورة تجنب التدخين والتعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس والإدمان على الكحول والحفاظ على حياة صحية، ولكن هناك تغييرات أخرى يمكنك القيام بها لتعزيز جهاز المناعة.


1 - تجنبي شي اللحم على نار عالية


تقول دراسة قام بها باحثون في مستشفى رويال ماديسون، وهو من أضخم مستشفيات علاج السرطان في أوروبا إن طهي الطعام على درجات حرارة عالية وخاصة على موقد النار المفتوح يرجح أن يؤدي إلى إنتاج أمينات أروماتية مختلفة الدارة، وهي التي تعرف باسم الجينات المسرطنة في الحيوان.


2 - انتبهي لوزنك


احتفظي بوزن صحي، وهي من أفضل الأساليب التي تساعدك على تقليل احتمال الإصابة بالسرطان. ففي المملكة المتحدة يحتاج نحو 12 ألف شخص لتجنب الإصابة بالسرطان عن طريق الحفاظ على حجم مثالي للوزن. فالنساء اللاتي تزيد أوزانهن ما بين 10 و15 كيلوغراما بعد الحمل بعد سن الثامنة عشرة يعتبرن أكثر احتمالا للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40% مقارنة بالنساء اللاتي تزيد أوزانهن 3 كيلوغرامات أو أقل خلال فترة الحمل، وفقا لمجلة جورنال كانسر إبيدثميولوجي، بيوماركرز أند بريفنشن. وهكذا فإن زيادة الوزن تعني زيادة في إنتاج الخلية وهو ما يعزز فرص ظهور خلايا سرطانية. كما أن الشخص البدين الذي تراكمت في جسمه كميات كبيرة من الدهون سيعاني من تخزين كميات أكبر من المسرطنات الكيماوية.


3 - الالتزام بتناول الأطعمة العضوية:


غالبا ما تؤدي زراعة الفاكهة والخضراوات بالأساليب التقليدية عن طريق تسميدها بالكيماويات المصنعة يدويا إلى إثارة مخاوف من أن تكون محتوية على مواد مسرطنة في حين أن الحيوانات التي يتم تربيتها وتعزيز نموها بالهرمونات يمكن أن تؤثر على مستويات الإستروجين ومع مرور السنوات يمكن أن تتراكم تلك المواد السامة، وتسهم في الإصابة بالسرطان. وبدلا من تناول تلك الأغذية يفضل الاعتماد على الأغذية التي يتم تنميتها عضوياً بالكامل. ولكن إذا أردت عدم القضاء على مدخولك الشهري بسبب تناولك وجبات غذائية عضوية مكلفة يفضل اختيار نخبة من الأغذية العضوية مثل الخبز والحليب والبطاطا والشاي والسيريل.


4 - مضادات الأكسدة


تعد مضادات الأكسدة من أكثر مكونات الأغذية المضادة للسرطان أهمية وهي تتداخل في مكونات الحامض الريبي النووي وفي صيانة الخلية وإصلاحها. كما تخلص الجسم من الشوارد الحرة، وهي كيماويات يمكن أن تهاجم أنسجة الجسم وتسبب السرطان، حسب التعرض للسميات الناجمة عن التدخين والتلوث.


وتعد البيتاكاروتين والليكوبين والفيتامين إيه وسي وإي وملح السيلينيوم المعدني من مضادات الأكسدة الرئيسة. أما الأغذية الغنية بتلك المضادات فتتضمن الجزر والطماطم والسبانخ والفلفل والبروكولي واللوز وجينات القمح. يمكنك تناول خمس قطع من الفاكهة والخضراوات يومياً، وهي المواد الحيوية الأكثر شهرة في الوقاية من السرطان.


وتذكري أن الأغذية البديلة لا تعطي النتيجة ذاتها، كما الخضار والفاكهة الطازجة. وتمكنت كل الأبحاث من تحديد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقي من السرطان وتشير تلك الأبحاث إلى أن تناول الغذاء الشامل يحتوي على تلك المكونات التي تعد العناصر الأهم في الغذاء العلاجي.


5 - استخدمي المنتجات الطبيعية


هناك ما لا يقل عن 50 مولدا للسرطان مثل الكريستالين سيليكا والأورثوفينيلفينول وهي مواد اشتهر عنها أنها موجودة في كيماويات الأثاث المنزلي. فلماذا لا تستخدمي عصير الليمون وصودا العجين والخل الأبيض بدلا عن المواد الكيماوية في تنظيف المطبخ.


6 - استخدمي الثوم


يحتوي الثوم على مكونات طبيعية يطلق عليها اليل سيلفر وهي قادرة على التصدي للمواد المسرطنة وتحول دون وصولها إلى غاياتها وتعمل على تدمير الخلايا السرطانية. وأكثر من ذلك فإن تلك المكونات الكبريتية التي توجد أيضاً في البصل قد تقلل أيضاً من تشكل المواد المسرطنة المعروفة باسم النيتروسامين الذي يوجد في اللحوم المدخنة والمعالجة والسمك.


7 - التدريبات الرياضية


تعد التدريبات الرياضية عوامل رئيسة في الوقاية من السرطان. فهي لا تقلل احتمالات زيادة الوزن فقط بل تعد وسيلة آلية للوقاية من السرطان وتقلل فرصة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 20 في المئة. ويشار إلى أن المواظبة على التدريبات الرياضية يحول دون تراكم الدهون في الجسم وتؤدي إلى خفض مستويات الإستروجين والهرمونات الأخرى المنتجة للإصابات المحتملة للسرطان. ولذلك يمكن القول إن المشي لمدة نصف ساعة ثلاث مرات في الأسبوع سيفيد جدا في الوقاية من الإصابات السرطانية المحتملة.


8 - اختاري الطعام الطازج


ينبغي أن يكون مصدر الطعام المغذي والجيد، فضلا عن الحبوب، من الخضار والفاكهة الطازجة، وكلما كانت طازجة كلما كانت أفضل. وقد بينت الدراسات أن محتويات تلك الأغذية من الفيتامينات والأملاح تبدأ بالضعف والراجع بعد قطفها مباشرة وتعرضها للضوء والحرارة والرطوبة .


كما يمكن أن تفقد قيمتها الغذائية كلما مضى عليها المزيد من الوقت. كما يمكن أن تصبح مصدرا للفطريات والبكتيريا إذا لم تخزن بالصورة الصحيحة والصحية، وعلى سبيل المثال فإن سرطان الكبد يرتبط بتناول الأغذية الملوثة بالفلاتوكسينات التي تنتجها الفطريات والطفيليات التي تنمو عادة في الفول السوداني.


9 - تجنبي المحليات البديلة عن السكر


تربط دراسات عدة ما بين المحليات الاصطناعية مثل الإسبارتام والسكرين، التي تضاف عادة إلى المشروبات وبعض الحلويات، والأورام السرطانية. ولذلك يفضل تناول السكريات من مصادر طبيعية مثل عصائر الفاكهة على تناولها من مصادر اصطناعية مثل الإسبارتام والسكرين.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:04 pm